الاثنين، 30 نونبر، 2009


الصويرة في 30/11/2009
بــــيــــــان

عقد المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع الصويرة اجتماعه العادي يوم 30/11/2009 وبعد تداوله في أهم مستجدات الوضع الحقوقي المحلي و الوطني المتمثلة في ما يلي :
مـحــلـــيـــــــــاً :
- استمرار الإجهاز على السوق الأسبوعي في ظل غلاء الأسعار و تدهور القدرة الشرائية لسكان المدينة .
- تدهور البنية التحتية ( الطرق و الأرصفة و الإنارة العمومية و قنوات الصرف الصحي في أغلب أحياء المدينة ).
- تفويت دار الشباب الوحيدة بالمدينة لهولدينغ العمران .
- إصرار بعض مسؤولي الشأن المحلي على نهب الملك العام والإستيلاء بطرق احتيالية على الأملاك الجماعية (أمكاز الغزوة) في غياب كل إرادة حقيقية للمحاسبة .
- ارتفاع نسبة الجريمة والسرقة والإعتداءات في المجال الحضري.
- تدهور الخدمات الصحية بالمستشفى الإقليمي محمد بن عبد الله، وإصرار بعض الأطباء (أغنياء المرض) على استغلال أقسامهم كعيادات خاصة للمزيد من الإغتناء على حساب المرضى، وانتهاك الحق في الصحة.
- حرمان آلاف الأطفال المتمدرسين من حقهم في التعليم بسبب الإكتظاظ والأقسام المشتركة وعدم توفير الأساتذة لأزيد من 60 قسم بالإقليم.
- تفويت ملكين بلديين (فيلات بحي التلال) لرئيس الأمن الإقليمي ورئيس قسم الشؤون العامة في دورة أكتوبر 2009.
- غياب الإرادة للنهوض بالقطاع الرياضي و الثقافي عبر تغييب كل مبادرة لبناء مركب ثقافي و ملاعب رياضية بالمدينة .
- استمرار لوبي العقار في الاستفادة من كل التواطئات و تكريس أزمة السكن بالمدينة .
- استمرار ظاهرة الرشوة في الإدارات العمومية .
- تزايد حالات الاعتداءات الجنسية على الأطفال .
وطــنــيــــــــــاً :
- اعتقال ومحاكمة الرفيق الحسين حرشي رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببني ملال وتعريضه للتعذيب البدني بوحشية، من طرف عناصر بدهاليز مصلحة الشرطة القضائية ببني ملال؛ في خرق سافر للإعلان العالمي لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان .
- الحكم الجائر على الرفيق مصطفى عداري رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بخنيفرة و إدريس شحتان مدير نشر جريدة المشعل .
- قمع المسيرة المركزية السلمية المنظمة من طرف الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب للمطالبة بالعمل القار والحياة كريمة.
- قمع الطلبة بعدة مواقع جامعية( فاس، مراكش، اكادير...).
- قمع الوقفات المنظمة من طرف التنسيقيات للمطالبة بوقف الزيادة في الأسعار و تدهور الخدمات العمومية .
- استمرار التضييق على حرية التعبير والحريات الفردية بمحاكمة العديد من الصحف المستقلة والصحافيين ومصادرة أخرى .
- التضييق المتزايد على الحريات النقابية بالقمع وطرد النقابين وحتى سجنهم بالفصل 288 من القانون الجنائي (نقابيين بورزازات، العمال الزراعيين بجهة سوس ماسة درعة، العمال الفوسفاطيين بخريبكة...).
- استمرار الطرد التعسفي والتسريحات الجماعية في حق الطبقة العاملة في عدة مدن والمزيد من الهجوم على القوت اليومي للمواطنين بالزيادات المهولة في الأسعار وخوصصة الخدمات الاجتماعية العمومية.
أمام هذه الأوضاع المحلية و الوطنية فإن المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالصويرة إد يسجل الخروقات السافرة للمواثيق و العهود الدولية لحقوق الإنسان و التراجعات الخطيرة على مستوى الحريات يعلن ما يلي:
- احتجاجه الشديد على الاعتداء والاعتقال الذي تعرض لهما رئيس فرع الجمعية ببني ملال و أحد أعضاء الجمعية ، ويطالب بفتح تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن هذا الاعتداء . كما يهنئهما على استعادة حريتهما.
- إدانته للحكم الصادر في حق رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بخنيفرة و مدير نشر جريدة المشعل.
- تضامنه مع كافة المعتقلين السياسيين والمسؤولين النقابين ومناضلي الحركات الإحتجاجية ( الطلاب المضربين عن الطعام بكل من مراكش وفاس، المتابعين بمدينة ورزازات و طاطا، العمال الفوسفاطيين والزراعيين...)
- تنديده الشديد بالقمع المسلط على كافة الحركات الاحتجاجية ( تنسيقيات ،طلبة ، معطلين، عمال، نقابيين...)
- تنديده بالأحكام الجائرة الصادرة في حق بعض الصحف الوطنية والصحافيين .
- استنكاره الشديد لتفويت دار الشباب الوحيدة بالمدينة .
- مطالبته بالتسريع في إقامة السوق الأسبوعي .
- مطالبته بتحسين البنية التحتية بالمدينة و برمجة مركب ثقافي و ملاعب رياضية بالمدينة .
- مطالبته للسلطة المحلية تحمل المسؤولية في مراقبة هدر و نهب المال العام و محاسبة المسئولين عنه.
- إدانته للزيارات الصهيونية ولكل محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني العنصري.
- مناشدته لكل القوى الديمقراطية محليا ووطنيا إلى المزيد من بدل الجهود وتوحيد الصفوف للدفاع عن مكتسبات الجماهير الشعبية.

عن المكتب

السبت، 14 نونبر، 2009

تقرير عن شطط رئيس الجماعة القروية بسميمو

الصويرة:01 نونبر 2009
تقرير عن شطط رئيس الجماعة القروية بسميمو أتجاه المواطنين
وفعاليات المجتمع المدني

مقر الجماعة القروية سميمو صورة لمكتب رئيس الجماعة ولقاعة الإجتماعات
توصلنا من طرف بعض المواطنين وإحدى جمعيات المجتمع المدني، بطلب مؤازرة حول شطط وخروقات رئيس جماعة سميمو القروية، مفادها أن هذا المسؤول دَأبَ على عقد دورات المجلس الجماعي بشكل سري منذ 12 سنة (ولايتين جماعيتين) ومايزال مستمرا على نفس النهج في الولاية الجماعية الثالثة، وبمناسبة إنعقاد دورة أكتوبر (30/10/2009) قام مكتب الجمعية بمعية عضو من لجنة الخروقات والإعلام بالزيارة الميدانية لجماعة سميمو ولاحظنا أن سبورة الإعلانات خالية تماما من أي إعلان أو إخبار بعقد دورة أكتوبر يوم 30/10/2009 على الساعة العاشرة صباحا. وتابعنا عن كتب وصول الأعضاء إلى مقر الجماعة وبعض جمعيات المجتمع المدني ومراسل جريدة التجديد بمركز سميمو، وعندما أشارت الساعة إلى العاشرة صباحا دخل أعضاء المجلس الجماعي إلى المكتب الخاص برئيس الجماعة وتم إغلاق الباب، وتقدم رئيس جمعية تويزي للتنمية والبئية ومراسل جريدة التجديد لحضور أشغال دورة المجلس القروي، وقبل دخولهم إلى مكتب الرئيس عمد هذا الأخير إلى رفض دخول أي مواطن بدعوى ضيق المكان وعدم توفر الجماعة على قاعة للاجتماعات وبعد إلحاح المواطنين على أن الأصل في الدورات الجماعية هي الجلسات العمومية، ووجود قاعة للإجتماعات تسع الحضور في مقر القيادة بسميمو اشطط رئيس الجماعة وأمر بعدم مناقشته في هذا الأمر وقام بطرده للمواطنين وإغلاق الباب، وعدم السماح لأحد بحضور اشغال الدورة مصرا على سرية الجلسة مثل جميع الجلسات السابقة.
وبناء على المتابعة والمعاينة الميدانية، والتقصي والإستماع إلى مصادر موثوقة وشهود عيان وتصريحات المواطنين وفعليات المجتمع المدني بمركز سميمو سجلنا الخروقات التالية في حق رئيس الجماعة القروية بسميمو:

1- عقده جلسات الدورات بشكل سري مع أن الميثاق الجماعي ينص على عمومية الجلسات ولا يتم اللجوء إلى عقدها بشكل سري إلا في حالات اختلال نظام الجلسات أو وجود ما يهدد سيرها العادي (المادة 63 من الميثاق الجماعي).
2- عدم عقد دورات المجلس الجماعي في قاعات عمومية مثل (قاعة الإجتماعات بالقيادة) كما تنص على ذلك المادة 11 من النظام الداخلي.
3- عدم الإعلان عن دورات المجلس الجماعي في سبورة الإعلانات بالجماعة القروية.

عن المكتب المحلي في 01/11/2009

الأربعاء، 4 نونبر، 2009

تــعـزية
ببالغ الأسى والحزن تلقينا نبأ وفاة والدة الرفيق عبد السلام العسال، وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم مكتب الفرع بأحر التعازي إلى عائلة العسال وذويه، ويتمنى لهم الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل.
عن المكتب