الجمعة، 18 يوليوز، 2008


الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
فرع الصويرة


بــــــيــــــــــان


تعرضت إحدى الدور الايلة للسقوط إلى انهيار كلي ومفاجئ، يوم الأحد13/07/2008بحي الملاح (بالمدينة العتيقة)، على الساعة الثامنة صباحا،وقد أسفر الإنهيار عن سقوط شاب في مقتبل العمر(عبد الغني الزروالي) قتيلا، نتيجة تهشم جمجمته وجسده تحت الأنقاض، وقد هرع مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالصويرة إلى عين المكان وتابع ميدانيا الوضع المأساوي الذي تعيشه ساكنة حي الملاح القاطنين في دور مهددة بالإنهيار وآيلة للسقوط في أية لحظة ، مما يعرض المواطنين للرعب الدائم في حي يشكل خطرا حقيقيا وتهديدا موقوتا لسلامة وحياة الإنسان، بسبب حرمانهم الممنهج من الحق في السكن في إطار ما يسمى ب(عملية إعادة إسكان حي الملاح)، والتي شابتها سلسلة من الخروقات المفضوحة من جراء تلاعب مؤسسة العمران والسلطة المحلية في لوائح المستفيدين من خلال استفادة
الغرباء والدخلاء على حي الملاح،وبالتالي حرمان ذوي الحقوق من السكان الحقيقيين لهذا الحي العريق الأيل للسقوط في أي لحظة.
إن فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالصويرة إذ يتابع بقلق بالغ الوضعية المتردية التي يعيشها سكان حي الملاح، ومدى تماطل وتسويف المسؤولين في إيجاد حل لمعضلتهم، في ظل واقع مدينة الصويرة الذي يتسم بجنون العقار واحتكاره من طرف اللوبي الإداري والعقاري بما يخدم مصالح المضاربين والسماسرة والمسؤولين، يعلن مايلي:
1) مطالبته السلطة المحلية ومؤسسة العمران بالإسراع إلى إعادة اسكان كل السكان الحقيقيين لحي الملاح المهددة دورهم بالانهيار على رؤوسهم في أي لحظة وحين.
2) إدانته لكل المسؤولين عن الخروقات والتجاوزات التي طالت ملف إعادة اسكان ساكنة حي الملاح في جميع مراحله.
3) استنكاره الشديد تماطل الجهات المسؤولة في ايجاد حل لما تبقى من ذوي الحقوق في الإستفادة من السكن قبل أن ينتهوا تحت الأنقاض (درب الحاج الطيبي،اليرموك،الزوينات،القوس) على سبيل المثال لا الحصر.
4) تحميله السلطة المحلية مسؤولية موت المواطن (عبد الغني الزروالي) وتعريض سكان الملاح للخطر
وتهديد حقهم المقدس في الحياة وسلامة أجسادهم وممتلكاتهم


الصويرة 15/07/2008
المكتب المحلي