الجمعة، 14 نونبر، 2008


بــــــــيــــــــــان

اجتمع مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالصويرة، يوم 10/11/2008 بمقر الإتحاد المغربي للشغل، في إطار متابعته الحقوقية والميدانية لملف نزلاء "الجمعية الخيرية الإسلامية" خاصة المجموعة(7 نزلاء) التي تم طردها تعسفيا من طرف إدارة دار الطالب ومندوب التعاون الوطني بناء على تفعيل قانون(14-05) بدعوى تجاوز المجموعة السن القانونية وبالتالي تعريضهم للتشرد والعيش والمبيت في الشارع دون أن تكون لهم القدرة على تحمل أعباء الحياة وتوفير الحد الأدنى من المصاريف اليومية (العجز عن الكسب)، وفي تغييب تام من طرف المسؤولين(السلطة المحلية/مندوب التعاون الوطني/الجمعية الخيرية الإسلامية) لأي حل عادل وإنساني يحفظ حقوق المعنيين على قاعدة الإدماج بدل الزج بهم إلى الشارع تحت التهديد والوعيد بتلفيق التهم المطبوخة في حالة عدم انصياعهم لقرار الطرد، خصوصا وأن دار الطالب تصادر الحق في التعبير بالطرق السلمية على كل الإختلالات التي يمكن أن تعرفها(الفصل14 من مقتضيات النظام الداخلي) وتعمل على تقليص عدد المستفيدين بوضع شروط تعجيزية من خلال ارتفاع واجبات الإشتراك والتأمين وإغلاق دار الطالب في عطل نهاية الأسبوع.
وعليه وبعد إجراء المكتب المحلي لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالصويرة لعدة لقاءات للبحث عن الحل الودي والأمثل مع المسؤولين(مندوب التعاون الوطني/إدارة دار الطالب) ورفضهم التراجع عن القرار، وبعد الوقوف على وضعية ومآل النزلاء المطرودين الذين يعيشون في الشارع وينامون على رصيف الباب الرئيسي لدار الطالب، والتزاما منا بالدفاع عن الحقوق الإجتماعية والإقتصادية
نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:
1) تضامننا ومؤازرتنا لملف نزلاء(الجمعية الخيرية الإسلامية) المطرودين قسرا وتعسفا.
2) مطالبتنا المسؤولين بإيجاد حل عادل لقضية النزلاء على قاعدة الإدماج والتراجع الفوري عن قرار
الطرد.
3) دعوتنا المسؤولين إلى تشكيل لجنة الإدماج والمتابعة لكل نزلاء دار الطالب(ة) ووضع حد للتجاوزات
التي تعرفها دار الطالب.
4) إدانتنا لقرار الطرد التعسفي ولإغلاق دار الطالب في وجه المستفيدين أيام السبت والأحد وتعريضهم
للتشرد طيلة نهاية الأسبوع
5) دعوتنا لكل الهيئات المدنية والسياسية بالمدينة إلى التضامن مع النزلاء المطرودين ودعم قضيتهم
العادلة.


الصويرة 2008/11/10

المكتب المحلي