الثلاثاء، 13 يناير، 2009

مـــراســــلــــة

إلــــى الــــســـــيـــــد:(كل السلطات المعنية)
تحية حقوقية.
وبعد، توصل فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالصويرة بطلب مؤازرة من المواطن جمال بن الطالب المزداد بتاريخ 1983/02/14 والحامل لبطاقة التعريف الوطنية رقم: n340734 استعرض خلاله الإعتداء الشنيع الذي تعرض له أمام الملأ والمتمثل في الشتم والقدف والضرب على كل أعضاء جسده مع سلبه بضاعته التي كان يبيعها شأن الجميع في سوق المتلاشيات التي تبلغ قيمتها1500.00.
وذلك على يد ضابط في القوات المساعدة المسمى محمد بوصوف وأعضاء آخرين في القوات المساعدة بمعية مقدم حي الفرينة وذلك يوم الأحد 13 ماي2007 حيث اقتادوه إلى مركز الشرطة بالمدينة، حيث بقي هناك طيلة ليلة الأحد الإثنين 13و14 ماي2007، ولم يتم تقديمه إلى السيد وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة كما يقتضي القانون.
وقد تم ذلك أمام شهود عيان أدلى واحد منهم بشهادته أمام السيد عميد الشرطة بمجموعة الأبحاث الثانية بفرقة الشرطة القضائية بالصويرة، إلا أنه تم الضغط عليه وبقوة من أجل التراجع عن أقواله وسحب شهادته.وحسب طلب المؤازرة فقد تم استقدام شهود أدلو شهادة زورا في ما وقع. وقد حكمت المحكمة في الشكاية التي تقدم بها المشتكي المواطن جمال بن الطالب إلى السيد وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة بتاريخ 2007/07/12 ببراءة المتهم من جميع التهم المنسوبة إليه وقد تم النطق بالحكم بتاريخ2008/11/24 ولم يتوان الضابط المسمى بوصوف عن مضايقة المواطن جمال بن الطالب كلما أتاحت له فرصة ذلك كما تؤكد ذلك الشكايات المتتالية التي تقدم بها هذا المواطن والتي توصل بنسخ منها مكتب فرع الصويرة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان.
إن كل ما وقع من طرف ضابط في القوات المساعدة دوره الأساسي حماية المواطنين والمحافظة على استتباب الأمن ليؤكد على أنه ما زالت هناك عقليات تحاول استغلال وظيفتها للإغتناء السريع،علما أن السبب الرئيسي في التحرش بهذا المواطن هو رفضه أداء إتاوة"رشوة" إلى ضابط القوات المساعدة حسب ما ورد في طلب المؤازرة.
لذلك نراسلكم من أجل التدخل لإحقاق الحق والضرب على أيدي كل من سولت له نفسه استغلال وظيفته لابتزاز المواطنين.

المكتب المحلي