الأربعاء، 29 أبريل، 2009


الصويرة في 29/04/2009
بـــــــــــــــيــــــــــــان

يخلد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالصويرة ، اليوم العالـــــــمي للصـــــحة ( 7 ابريل 2009) بتنظيمه ندوة حقوقية حول" الحق في الصحة للجميع" و بإعداده لتقرير حول الواقع الصحـــــــي بالإقليــــم ، كمناسبة للوقوف على الخروقات و الإختلالات البنيوية ، وفشل سياسة الدولة في قطاع الصحــــة ، و ما نتج عنها من حرمــــــــان الآلاف من المواطنين و المواطنات من الولوج و الوصـول إلى الإســـــــتفادة من الحق في الصحــــــة ، بحكم سوء التدبير و تركيز المؤسسات الصحيــة في مناطق دون أخرى ، و حرمان أغلبية سكان العالم القروي من التطبـيـــــب و الخدمات الصحية الأمر الذي يتنافى مع المواثيق الدولية و منظومة حقوق الإنسان ، و بناء على رصد الفرع لواقع الصحة بالصويرة تم تنظيم وقفة احتجاجية أمام المستشفى الإقليمي يوم الأربعاء 29 ابريل 2009 احتجاجا على :
1 - غياب سياسة صحية ناجعة و شاملة من طرف الدولة و وزاراتها المتعاقبة على القطاع .
2 - هزالة الميزانية المخصصة لقطاع الصحة ( %5.5 ) وحرمان المواطنين و المواطنات من الحق في الصحة.
3 - الخصاص الهائل في الأطباء و الممرضين و في التجهيزات الطبية الضرورية ( فقر المستوصفات و المراكز الصحية بالإقليم ).
4 - ارتفاع فاتورة العلاج في إقليم مصنف ضمن المراتب الأولى في الفقر و تعريض العاجزين عن الدفع المسبق للموت أمام أبواب و ردهات المستشفى .
5 - الإرتشاء و الابتزاز الممارس من طرف بعض الأطباء الذين اغتنوا على حساب صحة المواطنين و المواطنات من خلال تحويل بعض أقسام المستشفى إلى عيادات خاصة.
و إذ يثمن الفرع بعض المجهودات المبذولة لمحاربة الرشوة و التقيد بالأخلاق الطبية لدى بعض العاملين بالمستشفى الإقليمي، فإنه يطالب ب :
- سن سياسة صحية متكاملة و ناجعة وشاملة .
- توفير الخدمات الصحية لعموم المواطنين بالمجان .
- تجهيز المستشفى الإقليمي بالمعدات و بالأطقم الطبية الكافية .
- تحسين الأوضاع المادية و المعنوية للعاملين و العاملات بقطاع الصحة .
- الرفع من الميزانية المخصصة للصحة لتصل إلى 10% وفق المعايير الدولية .
- فتح تحقيق نزيه و شفاف في الأقسام المستغلة كعيادات خاصة من طرف بعض الأطباء .
المكتب المحلي