الثلاثاء، 16 نونبر، 2010

بفقدان الكاتب الكبير"إدموند عمران المالح" نفقد مفكرا مغربيا حكيما وحداثيا،ونصيرا حقيقيا لقضية الشعب الفلسطيني العادلة






تــعـــزيــة

بفقدان الكاتب الكبير"إدموند عمران المالح" نفقد مفكرا مغربيا حكيما وحداثيا،ونصيرا حقيقيا لقضية الشعب الفلسطيني العادلة

تلقينا في فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالصويرة،نبأ وفاة الكاتب الكبير(إدموند عمران المالح) يوم الإثنين 15 نونبر 2010 بالرباط،ببالغ الحزن والأسى والحسرة على :

- مفكر حداثي تقدمي تنويري.

- حكيم التعايش والعيش المشترك.

- نصير قضية الشعب الفلسطيني العادلة.

- رجل خبر النضال والكفاح السياسي والديموقراطي إبان الإستعمار وبعده.

- مغربي يهودي رفض وناهض الإيديولوجية الصهيونية العنصرية وفضح إسرائيل وأساليبها في الدعاية والتهجير والمؤامرات والترهيب والترغيب.

- إنسان حدد انتماءه الجغرافي والديني في تصريحه "أنا مغربي يهودي و الديانة ليست هي التي تحدد الوطن".

- مغربي الولادة والحياة والممات والمتوى.

- علماني التوجه والرؤيا.

- شيخ الإبداع الأدبي الرصين والمتميز.

إننا في فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالصويرة باسم كل المناضلين/ات الحقوقيين/ت نتقدم إلى الشعب المغربي،وإلى أصدقاء الفقيد وذويه ومحبيه بأحر تعازينا القلبية الصادقة،ونتمنى لهم الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل،وعزاؤنا واحد.

الصويرة في 16 نوبر 2010-

لمكتب المحلي