الأحد، 11 أبريل، 2010

تعزية -وفاة الرفيق محمد بوكرين

تعزية
وفاة محمد بوكرين خسارة للصف التقدمي و الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
ببالغ الحزن و الأسى , تلقينا النبأ الفاجعة, نبأ وفاة المناضل التقدمي, معتقل الملوك الثلاث , الرفيق "محمد بوكرين" بعد صراع مرير مع المرض, و مع دولة المخزن.
توفي بوكرين متشبث بمبادئه و القيم التقدمية التي امن بها, و ضحى من أجلها بالحرية و الصحة و الطمأنينة, و لم يتنازل عن كرامته و قناعاته الراسخة , عاش و مات و كله أمل أن يصير المغرب بلدا ديمقراطيا, و الشعب المغربي سيدا على مصيره الاقتصادي و السياسي, ينعم بالحرية و كافة الحقوق , و الوطن وطنا للجميع, و ليس حكرا على طغمة من مصاصي الدماء , و أحفاد الخونة, و نخبة من عملاء و خدام الأسياد الإمبرياليين.
إننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالصويرة, نتقدم بأحر التعازي الصادقة و الأليمة إلى أسرة بوكرين الصغيرة و الكبيرة, و إلى الشعب المغربي, و كلنا أمل بان موت "بوكرين" سيكون إيدانا لميلاد مناضلين آخرين من عياره و معدنه في أرض الأطلس, الأرض الولادة, و لن نعدم في أبناء الشعب الخلف و الوريث, و عزاؤنا واحد.
المكتب المحلي