الخميس، 12 غشت، 2010

بيان تضامني من فرع الجمعية بالمحمدية

لجمعية المغربية لحقوق الإنسان

فرع المحمدية

بيان

منذ انتهاء أشغال المؤتمر التاسع للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الناجح و فرعها بالمحمدية يتابع الحملة المسعورة التي تقوم بها العديد من الأوساط ضدها (رفع مجلس المستشارين أشغاله لمدة 10 دقائق احتجاجا ضد الجمعية...). يعتبر مكتب فرع الجمعية بالمحمدية أن ما يقوم به اليوم الصهيوني المدعو "نوعام نير": رفع دعوة ضد أعضاء في الجمعية، القيام بحملة مغرضة عبر الصحافة الصهيونية بإسرائيل... يدخل في إطار التضييق على الجمعية و تشويه سمعتها المعروفة بالدفاع عن حقوق الإنسان في شموليتها، و عن حقوق الشعوب في تقرير مصيرها و من ضمنها الشعب الفلسطيني، و المعروفة بمناهضتها للصهيونية التي تدوس مختلف هذه الحقوق.

إن مكتب فرع الجمعية المغربية بالمحمدية يعلن للرأي العام:

- تنديده بالحملة الصهيونية التي يقودها المدعو "نوعام نير" ضد الجمعية من خلال الشكاية المرفوعة ضد مناضليها و من خلال كتاباته في الجرائد الصهيونية

- يعبر عن تضامنه مع الرفيقة سميرة كناني عضوة المكتب المركزي، و الرفيق فؤاد جريد، عضو اللجنة الإدارية، و الرفيق الحسين بوكبير عضو فرع الصويرة المستهدفين المباشرين بشكاية الصهيوني

- يندد بالحملات التي تستهدف الجمعية مهما كان مصدرها

- يجدد التزامه باختيارات الجمعية المغربية لحقوق الإنسان المدافعة عن حقوق الإنسان في شمولياتها بما فيها حرية العقيدة، و العلمانية...

عن المكتب