الخميس، 12 غشت، 2010

تضامن فرع آسفي


الجمعية المغربية لحقوق الانسان
فرع اسفي
ص ب:390

بعد فشل المخزن في حل الجمعية، الصهاينة يقاضون النضال الحقوقي

استكمالا للحملة المسعورة/اليائسة التي خاضها المخزن بكل ادواته، من اجل التضييق على الفعل الحقوقي المناضل، تحرك صهاينة المغرب بايعاز من حلفائهم المحليين-ابان تنفيذ رحلة المخيم الحقوقي الثامن باسفي الى مدينة الصويرة لاستفزاز مناضلي ومناضلات الجمعية المغربية لحقوق الانسان ومتابعتهم- الذي مارسه الصهيوني "نوعام نير" حين تعبيرهم عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني.
امام هذه التطورات فان فرع الجمعية باسفي يحذر كل مناضلي/ات الجمعية من اشكال الهجوم المخزني /الرجعي الصهيوني ضد الجمعية والذي بدأ يأخذ جبهات متعددة، وعليه فان الفرع يعلن مايلي:
1- تضامنه المبدئي واللا مشروط مع نضالات فرع الجمعية بالصويرة ضد النشاط الصهيوني المتغلغل بالمدينة.
2- ادانته للتطبيع الرسمي المخزني مع الصهيونية كحركة عنصرية
3- تثمينه اقتراح تنظيم قافلة وطنية الى مدينة الصويرة تضامنا مع الشعب الفلسطيني ومؤازرة مناضلي/ات الجمعية.
4- دعوته كل احرار العالم مساندة فرع الصويرة في معركته المفتوحة ضد الغزو الصهيوني وكل اشكال التطبيع معه

مكتب الفرع

AMDH-SAFI.